سبتمبر 2, 2020 0

منصة Intel Evo الجديدة مخصصة لإخراج لابتوبات نحيفة وخفيفة بسرعة أداء عالية

إنتل تطلق منصة معالجات الحواسيب النحيفة والخفيفة “Intel Evo” المبنية على مشروع أثينا

خلال مؤتمرها اليوم كشفت شركة إنتل عن أحدث معالجاتها بالجيل الحادي عشر ضمن سلسلة Tiger Lake المبنية على تقنية تصنيع  10 نانومتر، وكان من الملفت أيضاً تحديث الشركة لشعارها وكذلك إطلاقها منصة معالجات الحواسيب النحيفة والخفيفة “Intel Evo” المبنية على مشروع أثينا حيث سنخصص هذا الخبر للحديث عنها.

فقد كشفت الشركة اليوم عن منصة Intel evo المعنية بإخراج لابتوبات نحيفة وخفيفة وتقدم أداءً عالياً؛ حيث جاءت المنصة بناءً على مشروع إنتل “Athena project” بتصميم متوافق مع معالجات الشركة الأخيرة من الجيل الحادي عشر “11th Gen” المدمجة مع معالج الرسومات  “Iris Xe”.

ومع هذه المواصفات مجتمعة توفرت البيئة المثالية لاعتبار هذه المنصة هي النسخة المطورة والثانية من معيارية مشروع أثينا؛ بعد اختبارات حقيقة وصارمة لاختبار فاعلية المعالجات فيها حسب إعلان الشركة.

ومن الواجبات المنوطة بهذه المنصة وفقاً لتصميمها هو مساعدة المستخدمين على إنجاز أعمالهم المهمة بكفاءة؛ حيث أن التقنيات الرئيسية في المنصة وبالتوافق مع تخصيصات النظام من شأنها أن تتخلص من مشاكل التأخير واضطراب العمل والتخلص أيضاُ من الاعتماد على شاحن البطارية؛ لتصدر المنصة الجديدة تجربة استثنائة للمستخدم أينما وجد عبر نجاحها في تلبية المعايير التالية:

  • التوافق والاستجابة التامة أثناء العمل على البطارية
  • ايقاظ اللابتوب من وضع السكون في أقل من ثانية
  •  أكثر من 9 ساعات عمل حقيقة على البطارية مع دقة عرض شاشة FHD
  • أكثر من 4 ساعات من العمل على البطارية عند الشحن لمدة 30 دقيقة.

وحسب تصريح إنتل فإن 20 نموذجاً مبني على المنصة الجديدة يتوقع أن تصل السوق خلال العام الجاري وتأتي على رأس الشركات التي ستتبنى Intel evo في بناء لابتوباتها شركة آيسر وأسوس ولينوفو وسامسونج عبر جهازها Book Flex 5G الذي تم الكشف عنه فعلاً بدعم تقنية اتصال الجيل الخامس 5G.


المصدر

Intel

التدوينة منصة Intel Evo الجديدة مخصصة لإخراج لابتوبات نحيفة وخفيفة بسرعة أداء عالية ظهرت أولاً على عالم التقنية.